الرئيسية / موريتانيا تتسلم الدفعة الأولى من العتاد العسكري الممنوح من الولايات المتحدة الأمريكية

موريتانيا تتسلم الدفعة الأولى من العتاد العسكري الممنوح من الولايات المتحدة الأمريكية

تسلمت موريتانيا اليوم الجمعة الدفعة الأولى من العتاد العسكري الممنوح من الولايات المتحدة الأمريكية للكتيبة الموريتانية التابعة للقوة المشتركة لمجموعة الدول الخمس في الساحل.

وتتكون هذه الدفعة التي تبلغ قيمتها 15 مليون دولار من 99 سيارة من نوع “تويوتا” رباعية الدفع أحادية المقصورة، و15 أخرى ثنائية المقصورة، و6 سيارات إسعاف، بالإضافة إلى مجموعة من المعدات العسكرية الخاصة بالاتصال والملاحقة، ودروع واقية.

السفير الأمريكي مايكل دودمان، وقائد أركان الجيوش بموريتانيا الفريق محمد الشيخ محمد الأمين الملقب "ابرور"

السفير الأمريكي مايكل دودمان، وقائد أركان الجيوش بموريتانيا الفريق محمد الشيخ محمد الأمين الملقب “ابرور”

وقال وزير الدفاع يحي ولد حدمين، إن هذه الهدية ستسهم في تجهيز وتعزيز قدرات الكتيبة الموريتانية والرفع من جاهزيتها لأداء المهام الموكلة لها في إطار القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس.

واعتبر ولد حدمين أن موريتانيا أدركت مبكرا ضرورة تبني إستراتيجية أمنية محكمة لتأمين حدودها من تهديدات الجماعات الإرهابية الناشطة في المنطقة وعمليات تهريب المخدرات والأسلحة، وهو ما كانت له انعكاسات إيجابية مكنت من خلق جو ملائم لانطلاقة عجلة التنمية وتدفق الاستثمارات وانتعاش السياحة.
السفير الأمريكي في نواكشوط مايكل دودمان أكد أن تقديم هذه الهدية يظهر دعم بلاده القوي لمجموعة دول الساحل الخمس، وللقوة المشتركة التي أنشأتها.

وحيا الدبلوماسي الأمريكي ما وصفه بالدور الريادي الذي تلعبه موريتانيا في المنطقة بما في ذلك استضافتها للأمانة الدائمة للمنظمة، وكلية دفاع المجموعة، واستعدادها لتولي الرئاسة الدورية للمنظمة العام القادم.

ورأى أن الدعم الأمريكي للقوات الموريتانية في القوة المشتركة لمنظمة الساحل يعطي دفعا للشراكة الأمنية القوية بين البلدين، مؤكدا أن هذه المعدات والتدريبات ستوفر للقوات الموريتانية المشاركة بالقوة والسرعة التكتيكية اللازمتين لإنجاح مهامها النبيلة في إطار قوة الساحل المشتركة.

المصدر الاخبار