الرئيسية / أخبار / موقع “الخليج أونلاين” يستخدم اسمي زورا وبهتانا ضد السعودية والإمارات! / عقيد ركن متقاعد البخاري محمد مؤمل (اليعقوبي)

موقع “الخليج أونلاين” يستخدم اسمي زورا وبهتانا ضد السعودية والإمارات! / عقيد ركن متقاعد البخاري محمد مؤمل (اليعقوبي)

أنا عقيد سابق في الجيش الموريتاني، اهتم بالبحوث ومجالات الفكر الاستراتيجيي.. وكثيرا ما يظهر اسمي في هذا الميدان ضمن وسائلعقيد ركن متقاعد البخاري محمد مؤمل (اليعقوبي) الإعلام وضمن منابر اخرى يشاطرني اهلها نفس الشغف ونفس الاهتمامات؛ لكنني فوجئت مساء أمس لما سألني صديق ورفيق سابق في السلاح – مستغربا – عن خبر قال إنه قرأه على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر.. وقد نُسبت إلي فيه أقوال أثارت حيرته وتحفظه. وحين كلمني صديقي كنت في منطقة بدوية بين نواكشوط ومدينة روصو التغطية العنكبوتية فيها سيئة، فقرأ على مسامعي عبر الهاتف مقطعا من الكلام المنسوب إلي صادرا حسب قوله عن موقع “الخليج أونلاين” .

فأجبته: “استغرابك في محله تماما.. لأن القول المنسوب إلي ليس لي به أي علم، ولا بالجهة الصادر عنها.”

 وطلبت منه أن يرسل لي الرابط أو المرجع. ففعل.

 

وفور عودتي مساء اليوم إلى نواكشوط بادرت في البحث حول الموضوع. وتأكدت دون عناء مما قال لي صديقي: الكلام المنسوب إلي والذي اسمعني مقطعا منه -(انظر:الصورة السابقة)- ورد في مقال كاتبه لم يذكر اسمه، ونشره الموقع المذكور تحت عنوان: ” هل تقود صواريخ الحوثي السعودية إلى بيت الطاعة الإيرانية؟”وقد كتب فيه اسمي بطريقة تختلف عن كتابتي له وعن ما ورد في سجلات الحالة المدنية المعتمدة في البلد، غير أن الأمر لا يزعجني إلا قليلا.. لأن كثيرا ممن يعرفونني في الوطن وخارجه احيانا يخاطبوني بنفس الطريقة: البخاري ولد مؤمل.

 المقزز في الأمر بالنسبة لي، ليس هذا الجانب المألوف نوعا ما لدي: لقد زادت دهشتي واستغرابي لحد الاشمئزاز من التلفيق والافتراء الذي يقوم به موقع الخليج أونلاين.. فأنا لم أتحدث أبدا لهذا الموقع، بل لا أتذكر أن اسمه لفت انتباهي قطُّ قبل أن يحدثني صديقي مساء أمس. وما نسبه إلي كاتب المقال المجهولُ وبثه هذا الموقعُ الكذاب لا أساس له من الصحة.  ولا يعبر من بعيد ولا من قريب عن رأيي في حرب اليمن الحالية ولا في أدوار ومواقف أي من الأطراف المشاركة فيها أو المعنية بها. فتوظيفه لاسمي لمهاجمة السعودية والإمارات، عبر كلام كذب نسبه إلي، إنما هو افتراء ما نزل الله به من سلطان..

لذلك:

  1. فإنني اطلب من موقع “الخليج أونلاين” وألح على أن يقدم تكذيبا صريحا، واضحا ورسميا، للتلفيقات التي نسب لي دون علم مني وأن يعتذر عنها.
  2.  أحمِّل الموقع المذكور جميع العواقب- بما فيها القضائية وغيرها- التي قد تنجم عن تلفيقه وافترائه عليَ.
  3. اطلب من الإعلاميين والمدونين ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي أن يأخذوا حذرهم من كل ما يصدر عن موقع “الخليج أونلاين“؛ وبصورة خاصة أهب بهم إلى أن يتفادوا الوقوع في فخ كذبه وتلفيقه، وذلك بأن يتفادوا نشر أخباره واستشهاداته المزورة بوصفها معطيات اعلامية ذات مصداقية، وعلى رأسها المقال المذكور سابقا وما ورد فيه من كلام  منسوب إلي زورا وبهتانا..
  4. إذا أراد أحد- إعلامي، أو مدون، أو مستخدم لشبكات التواصل الاجتماعي- نشر الموضوع أو الخوض فيه، فينبغي أن يأتي بالمعطيات كاملة، أي: أن يشرح حيثياته المختلفة، بما في ذلك رأيي بوصفي متضررا من تلفيق وافتراء موقع “الخليج أونلاين“. وفي المقابل وبنفس المناسبة، فلا مانع من بيان موقف الموقع، بل من المطلوب تقديمه باعتباره الرأي الآخر. وفي جميع الحالات ادعو إلى إجراء التحريات اللازمة. وفي هذا الصدد، فإنني رهن إشارة كل مهتم بالموضوع.

عقيد ركن متقاعد البخاري محمد مؤمل (اليعقوبي)

رئيس مركز أم التونسي للدراسات الإستراتيجية

شاهد أيضاً

معلومات هامة عن اكتتاب 5030 من عقدويي التعليم

أفادت مصادر عليمة أنه يسمح  لحاملي شهادتي لصانص في الاقتصاد والقانون بالمشاركة في مسابقة اكتتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *