الرئيسية / أخبار / إلى كل من يسأل عن سر غيابى عن شاشة الجزيرة ؟

إلى كل من يسأل عن سر غيابى عن شاشة الجزيرة ؟

عشرات المقالات كتبت ومنها المقال المرفق للدكتور أحمد يوسف وآلاف التساؤلات تطرح من المشاهدين كل يوم عن سر غيابى عن شاشة الجزيرة وهذه نعمة كبيرة نسأل الله شكرها ودوامها بأن جعل لى هذه المكانة فى قلوب الناس حيث لم تتوقف تساؤلاتهم طيلة عامين من الغياب عنى وأود أن أؤكد للجميع أنى على رأس عملى فى شبكة الجزيرة فهى بيتى التليفزيونى الأول والأخير كما أنى لم أغادر الدوحة -كما أشاع البعض – وأعيش بين أهلى وإخوانى القطريين الذين غمرونى بالمحبة والمودة والإحترام والتقدير من أول يوم وطئت فيه قداماى هذه البلدة الطيبة فأنا منهم وهم منى وقد عشت فى قطر أكثر مما عشت فى أى بلد آخر لم أجد فيها إلا المحبة و المودة و الإحترام والتقدير لكن فترة غيابى ليست سوى استراحة محارب أنجزت فيها الكثير من الأعمال منها أكثر من 50حلقة من برنامج شاهد على العصر والأهم بالنسبة لى هو إنجاز برامج تدريبية تطبيقية ستكون مرجعا أساسيا لكل من يعمل فى مجال الإعلام فى العالم العربى سواء من طلاب الإعلام أو الزملاء العاملين فيه أو حتى المشاهدين حتى يميزوا الغث من السمين والفارغ من الممتليء و قد انتهيت من معظمها وأعدها الآن للتسجيل كمادة فيلمية مشاهدة ومكتوبة كإصدارات وقد استغرقت منى وقتا وجهدا ودأبا وعملا وبحثا مرهقا لكنها كانت حلما وأملا بالنسبة لى أسأل الله أن يعيننى على تمامه وأرجو أن تستفيد منه أجيال الإعلاميين العرب وآمل أن تكون متاحة للجميع عبر معهد الجزيرة للإعلام قبل نهاية العام الجارى إن شاء الله شكرا جزيلا لكل من يسأل عنى وجعلنى الله دائما عند حسن ظنكم بى ولا تحرمونى صالح دعواتكم فى هذه الأيام المباركة العشر من ذى الحجة

شاهد أيضاً

السفير الفرنسي: حظيرة حوض آرغين تحظى منذ تأسيسها ب”دعم فني ومالي فرنسي

بدأ السفير الفرنسي لدى موريتانيا روبير موليي زيارة عمل للحظيرة الوطنية لحوض آرغين تستمر يومين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *