الرئيسية / غير مصنف / المدرسون العقدويون : نرجو من فخامة الرئيس رفع الظلم عنا

المدرسون العقدويون : نرجو من فخامة الرئيس رفع الظلم عنا

وصل تيرس مديا هذا التظلم

يجدد  المدرسون العقدويون من معلمين وأساتذة  ــ من خلال هذا التظلم ــ طرح  مطلبهم الأساسي الذي يتمثل في

الدمج  في الوظيفة العمومية عن طريق الاكتتاب الرسمي  ، مذكرين بأن رئيس الجمورية السيد محمد ولد عبد العزيز

التزم بحل مشكلتهم خلال آخر زيارة له لولاية كركل كما كرر نفس الالتزام جوابا على سؤآل طرح عليه في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالقصر الرآسي  وخلا ل  المؤتمر الصحفي الذي عقد خلال زيارته الأخيرة لداخلت انواذيبو .

وأوضحت منسقية الأساتذة والمعلمين التي تعتبر الهيئة المخولة للفاع عن مصالحهم والتفاوض في شأن مطلبهم الأساسي المتمثل في الدمج والاكتتاب الرسمي  ،أن الوضع الذي يعيشون اليوم لم يعد مقبولا حيث لا يتمتعون بأي علاوات كما أن رواتبهم متدنية وغير مستمرة إذ لا يتجاوز راتب الأستاذ الغقدوي 68200  أوقيةويتقاضى المعلم العقدوي من نفس المجموعة 58200 أوقية

وشددت منسقية الأساتذة والمعلمين العقدويين على أن  حرمانهم هذا الراتب المتدني خلال العطلة الصيفية وحرمانهم من أي

ضمان صحي واجتماعي ،يشكل عبآ نفسيا ويزيد من معاناتهم .ولا يتماشى مع وضع المربي في المكانة اللائقة .

وأخيرا تذكر منسقية الأساتذة والمعلمين العقدويين  بأن االدولة أعلنت قبل فترة عن تنظيم مسابقة داخلية لاكتتاب 4000آلاف متعاقد .

و قد صدرت وثيقة بلاغ هذا الاكتتاب ووقعت من طرف الجهات المعنية بالموضوع والممثلة في وزارة الوظيفة العمومية ووزارة التهذيب الوطني ،واللجنة الوطنية للمسابقات ،وتم الإعلان عن الموضوع بواسطة وسائل الإعلام الرسمية ممثلة في الإذاعة والتلفزة الرسميتين عن طريق وزارة الإعلام .

كما أن الغرفتين التشريعيتين  تبنتا قضيتهم والتزمتا بحلها ، وأخيرا يذكرون السيد وزير التهذيب الوطني بجوابه على السؤآل الذي طرحه عليه النائب أحمد ولد غده والمتعلق بقضيتهم حيث أكد من خلال جواب مكتوب من عدة صفحات بأن قضية الأساتذة والمعلمين العقدويين في طريقها إلى الحل .

 

 

 

شاهد أيضاً

لجنة الطوارئ تعلن عن ارتياحها

عبرت اللجنة الوزارية الخاصة بتسيير الطوارئ عن ارتياحها للتفعيل الفوري لـ”أنظمة الرقابة وتسيير الأزمات المطبقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *