الرئيسية / أخبار / المدير العام لميناء الصداقة :توصيات لجنة التحقيق ليست إلزامية وخسائر الميناء كبيرة

المدير العام لميناء الصداقة :توصيات لجنة التحقيق ليست إلزامية وخسائر الميناء كبيرة

عن موقع الاخبار– سجل المدير العام لميناء نواكشوط المستقل سيد أحمد ولد الرايس اعتراضه على توصية لجنة التحقيق البرلمانية بخصوص إعادة التفاوض مع شركة Arise، مبرزا خسائر موريتانيا جراء هذه الاتفاقية، وذلك في رسالة سرية بعث بها لوزير التجهيز والنقل.وأكد ولد الرايس أن ميناء نواكشوط سيتكبد خسائر تقدر بـ1.2 مليار دولار خلال فترة الاتفاقية، فضلا عن خسائر أخرى كبيرة للفاعلين الخصوصيين بالميناء، معتبرا أن الخروقات القانونية المسجلة في الاتفاقية لا تدعم خيار إعادة التفاوض.ذكر ولد الرايس وزيره الوصي بأنه توصيات لجنة التحقيق البرلمانية لا تعتبر من الناحية القانونية إلزامية للجهاز التنفيذي الذى يمكنه الاستئناس بها حال وجاهتها وخدمتها لتأمين وزيادة مردودية الموارد العمومية و أملاك الدولة.

وعتبر ولد الرايس أن توصية لجنة التحقيق بخصوص اتفاقية رصيف الحاويات بميناء نواكشوط “تبدو غامضة ومتناقضة خصوصا فيما يتعلق بتفضيل إعادة التفاوض بدل خيار إلغاء الاتفاقية الذى ارتأت لجنة التحقيق بأنه مجحف بالنسبة للطرف الموريتاني”.

واقترح ولد الرايس في حال المضي في اعتماد خيار إعادة التفاوض العدول عن تغييب مؤسسة ميناء نواكشوط عن هذه المفاوضات، مشددا على ضرورة تشكيل لجنة فنية يرأسها المدير العام للميناء باعتباره الجهة الفنية والإدارية الأكثر تماسا بالموضوع على أن تضم ممثلين عن قطاعات الاقتصاد، المالية، النفط.

ونوه ولد الرايس في رسالته السرية بأنه تأتي عطفا على برقية من الوزير أحال بموجبها توصيات لجنة التحقيق البرلمانية، وبناء على توجيهات الوزير الأول خلال اجتماع اللجنة الوزارية بتاريخ: 28 أغسطس 2020.

 

شاهد أيضاً

بيان من الحراك المناهض لمكب النفايات بتفيريت

بيان من الحراك المناهض لمكب النفايات بتفيريت إن الحراك المناهض لمكب النفايات بتفيريت والممثل لقرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *