الرئيسية / ثقافة / ما الدهر إلا غدوة ومساء /للعلامة محمد اليدالي رحمه الله

ما الدهر إلا غدوة ومساء /للعلامة محمد اليدالي رحمه الله

مـــا الدهـــر إلا غــدوة ومــســاءُ

يـــتـــعـــاقـــبـــان وشـــدة ورخــاءُ

ومـــــســـــرة ومــــضــــرة وحــــلاوة

ومــــرارة وســــعــــادة وشــــقــــاء

ومـــســـاكـــن ومـــقــابــر وفــوائد

ومــــصــــائب وســــلامــــة وبــــلاء

مـــنـــقــلب طــول المــدى مــتــلون

أبــدا كــمــا تــتــلون الحــربــاء

زمــن يــذل بـه العـزيـز وتـعـتـلي

فــيــه اللئام وتــسـفـل الرفـعـاء

وحــبــيــبــه كــدر الوداد كــأنــه

شـــوك القـــتــاد وحــيّــةٌ رقــطــاء

الغــل والشــحــنــاء حــشـو فـؤاده

لكـــــنـــــه مــــتــــودد هــــأهــــاء

فــلســانــه كــالاصــفـعـنـد حـلاوة

والقــــلب مـــنـــه عـــلقـــم والاء

أطــفــأت جــمــرة حــقــده بــتـحـلّم

فــالحــقــدُ نــارٌ والتــحــلّم مــاء

وشــفــيــت أدوا غــلّه بــتــســامــح

فــــالغــــل داء والســـمـــاح دواء

ومــنــحــتـه مـنـى الوصـال تـألفـا

مــذ بــان مــنــه قـطـيـعـةٌ وجـفـاء

وإذا تــــكــــدّر ودّه اضــــحــــى له

مــــنــــى صـــفـــاء مـــودّة وإخـــاء

وتــــالف وتــــعــــطــــف وتــــلطــــفٌ

وتـــعـــفّـــفٌ عـــن مـــاله وصـــفــاء

ومـــكـــانــة وصــيــانــة وأمــانــةٌ

وتـــــواضـــــع وتــــحــــلم ووفــــاء

إنــا إذا عــثـر الصـديـق فـإنّـنـا

غــــفــــر له زلّاتــــه ســــمـــحـــاء

وإذا بـدت مـنـه الخـيانة والخدا

ع فـــإنـــنــا نــصــحــاؤه امــنــاء

وإذا بـدت مـنـه الفـظـاظـة إنـنـا

نـــــدمـــــاؤه أو داؤهُ صــــدقــــاء

وإذا اسـتـعـان عـلى نـوائبـه بنا

يـــومـــا فـــنـــحــنُ ردا له وزراء

وكــمـان خـبـث سـريـرة يـبـدو لنـا

ســتــرتــه مــنــا شــيــمــة شــمّــاء

لا نـسـتـحـيل عن الاحبة إن جفوا

وطـووا قـلوبـا حـشـوهـا الشـحـناء

ونــذل مــتــضـعـيـن حـيـث تـكَـبّـروا

حـــتـــى كـــأنـــهــم هــم الامــراء

بـمـكـارم الاخـلاق ان غدروا ندا

ريـهـم وبـالاحـسـان حـيـث أسـاؤوا

إنـا بـنـي ديـمـان إن ذكـر العلى

نــذكــر وان ذكــر الخــنـا بـرءاء

فـيـنا بمنّة ربنا الصلحاء وال

عقلاء  والعــــلمـــاء والحـــكـــمـــاء

فينا بمن الواسع الصفواء والزه

داء والتــــقــــواء والنــــقــــواء

فـيـنا بمن المالك الفضلاء والن

زهـــاء والظـــرفـــاءُ والنـــبــلاء

شارك هذه القصيدة:

شاهد أيضاً

حقائق مستجدة من تاريخ المقاومة: قراءة في كتاب الإسلام في غرب إفريقيا / د.محمد الأمين بن حمادي

حقائق مستجدة من تاريخ المقاومة: قراءة في كتاب الإسلام في غرب إفريقيا لمؤلفه Alfred Le …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *