أخبار عاجلة
الرئيسية / ذاكرة وطن / قبس عن حياة الفارس الأديب الكفيه ولد بو سيف

قبس عن حياة الفارس الأديب الكفيه ولد بو سيف

هذه ترجمة موجزة للكَفيَة بن بُوسَيْف: فهو محمد الكفية بن بوسيف بن سيدي أحمد بن بوسيف بن هنون العبيدي. من أو لاد العالية وهم الفرع من الثاني من فروع أهل هنون العبيدي إلى جانب إخوتهم أولاد عيشه. وفي بيت بوسيف بن هنون العبيدي رئاسة أولاد العالية وهم أخوال سلطان أهل بهدل خطري بن أعمر بن اعلى بن أعمر بن هَنُّونْ بن بَهْدَل المقتول في مد الله سنة 1256هـ وهي حرب طاحنة بين بطون أولاد امبارك. ويعتبر الكفية من آخر مشاهير أولادامبارك وكان ذا أنفة وعز لا يأكل اللحم ليلا لأن السباع تأكله في ذلك الوقت ولا يشرب في معطن البئر لأن أوباش الناس يفعلون ذلك كما يقال.

وقد هاجر الكفية إلى تگانت لما اضمحل شأن أولاد امبارك في الحوض في الشرق الموريتاني وفي باغنة بمالي نتيجة صراعاتهم الداخلية التي لم تترك بيتاإلا هدمته ولا أسرة إلا مزقتها.

وقد قتل الكفية في مدينة شنقيط سنة 1277هـ /1860م.

أخرى ذلك والله أعلم بالصادق من الأقوال.

وقد وردت بعض هذه المعلومات في أحد نصوص حوليات ولاتة وهو نص ابه بن جودتي الولاتي كما ذكر وفاته ابن عشاي الماسني التيشيتي في حوليات تيشيت وخصوصا في حوادث سنة 1277هـ، وتعرض لذكره سيدي أحمد ولد الأمين العلوي في كتابه الوسيط ص ص 487-488.

وتعرف هذه السنة أي سنة 1277 هجرية في الحوليات الموريتانية بعام وفاة العلماء والأمراء لأنها عرفت وفاة العالم الفقيه حبيب الله بن القاضي الإيديجبي والعالم المؤلف محنض بابه بن اعبيد الديماني والعالم المؤلف أحمد بن البشير الغلاوي الشنقيطي والقاضي العالم امبويا بن بابَه أحمد المحجوبي قاضي ولاتة المجاهد الشهيد وصاحب النوازل التي عمت شهرتها بلاد شنقيط.

وتوفي فيها فحفو وهو لقب واسمه عبد الرحمن بن المختار بن الحبيب المسومي صاحب المحظرة التي مازالت ظلالها وارفة إلى اليوم أدامها الله وفي هذه السنة توفي العالم الشاعر الأديب محمذن بن عمر بن الأديب بن المختار بن المعزوز بن أشفغ الأمين بن سيدي الفاضل الديماني هذا عن العلماء.

أما الزعماء فقد توفي في هذه السنة بالإضافة إلى الكفية بن بوسيف كل من أمير الترارزة الشهير محمد الحبيب وتوفي فيها أحمد بن عيدة أمير آدرار وابنه امحمد بن أحمد ولد عيدة الذي تامر يوما واحدا تماما كعبد الله بن المعتز الخليفة العباسي. ولم يتم الأمر لامحمد بن أحمد ولد عيدة لأن أخويه عثمان وسيدي أحمد عاجلاه يوم توليه فقتلاه في اليوم التالي لوفاة أبيه.

وقد مات الوالد مريضا ومات الابن مغدورا، وامحمد بن أحمد ولد عيده هذا والد الأمير العادل أحمد بن امحمد الذي لهجت بذكره الركبان وتغنت بعدالته الأزمان.

 

شاهد أيضاً

قيامة سميدع الثائر اليساري في مصنع بالسنغال / محمدٌ ولد إشدو

كانت سنتا 1971 و1972 من أقسى سنوات النضال الوطني في موريتانيا ضد الاستعمار الجديد والاستلاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *