بيان

بيان صحفي باسم حراك مناهضة مكب تفيريت.

وكالة تيرس مديا للأخبار (خاص تيرس مديا ):تلقى ممثلوا الحراك دعوة من وزير الداخلية عن طريق حاكم مقاطعة واد الناقة يوم ااخميس 22 أكتوبر 2020.
. فأوفدوا استجابة للوزير 5 أشخاص؛4 أشخاص من تفيربت و ممثل عن قرية الوئام السني.
وقد تعرض الممثلون خلال مباحثاتهم مع الوزير لتاريخ المكب ؛ وفوضوية الطمر فيه والأضرار التي ألحاقها بالسكان خلال عقدين من المعاناة ؛ مما أدى إلى فقدهم أزيد من 20 متوفی جراء الأمراض المزمنة المصاحبة لمكبات النفايات.
كما تعرضوا خلال المباحثات لمسيرة التقاضي التي انتهت بحكم من المحكمة العليا غير قابل للطعن يقضي بعدم مشروعية قيام المكب ويأمر بأزلته ومعالجة آثاره.
بعد تلك المباحثات المطولة التي امتاز فيها الوزير وفريقه الإداري بحسن الاستماع ؛وكرم الأخلاق صرح الوزير لممثلي القرى المتضررة بما يلي:
1 — أن مكب تفيريت لا تتوفر فيه المعايير المطلوبة
2–أن الحكومة تدرس منذ فترة سبل إنشاء مكب لنفايات العاصمة قائم على معايير صحية وبئوية جيدة.
3 — أنها رصدت لهذا الغرص مبلغا ماليا قدره 370.000000 ثلاثمائة وسبعين مليون أوقية جديدة.
4– انه تم تحديد مكان مناسب بالفعل لهذا المكب الجديد .
وتعهد الوزير للجماعة بالبدء في التخلص من المكب القديم بنقله ومعاجة آثاره ابتداء من يوم الاثنين 26 أكتوبر 2020.
ولم يطلب الوزير من الجماعة التزامات معينة سوى الحفاظ على الممتلكات العامة و النظام العام .
وبناء على ما تقدم فإن:
حراك مناهضة المكب الممثل لتجمع القرى المتضررة من مكب تفيريت يعلن:
1– شكره الكبير لوزير الداخلية على حسن إدارته لهذه الأزمة الانسانية. ومن خلاله لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.
2– التزامه بعدم التظاهر بأي شكل من أشكاله خلال الفترة التي حددها الوزير للبدء في إجراءات نقل المكب.
3–احتفاظ الحراك بحقه في التظاهر السلمي لرفع الضرر عند الاقتضاء.

 

عن الحراك السلمي لمناهضة المكب ولمعالجة آثاره عضو اللجنة الإعلامية /محمد سعيد ولد محمدن سيد إبراهيم

شاهد أيضاً

البيان الصادر عن مجلس الوزراء

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 18 نوفمبر2020 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *