ترأس الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم الاثنين بمدينة تجكجه ،اجتماعا لأطر ولاية تكانت.

وشكر رئيس الجمهورية في بداية الاجتماع سكان ولاية تكانت على الاستقباال وكرم الضيافة اللذين يحظى بهما كلما زار هذه الولاية.

وقال ان الهدف من هذه الزيارة الاطلاع على احوال المواطنين ومعرفة المشاكل بغية ايجاد الحلول الناجعة لها.

وأكد في اجتماع يعقده هذه اللحظات بأطر الولاية إن إن الأوضاع الأمنية فى موريتانيا جيدة ،وأن الأمن مستتب داخل البلاد ، رغم الحملة الاعلامية الخارجية والحملة الداخلية الموجهة لخدمة بعض الأطراف الخارجية كما وصفها.

وأضاف أن موريتانيا تجاوزت سنتين صعبتين انخفضت فيهما أسعار مواد كان يعول عليها في الاقتصاد الوطني لكن ذلك لم يؤثر على الميزانية.

بعض المتدخلين في الاجتماع طالبوا بفك العزلة عن المدينة، وتوفير مياه الشرب لساكنة المدينة ولواحات النخيل التي تتميز بها مدينهم.

وأكد أحد أطر مدينة انبيكه في مداخلة له بضرورة توفير المستلزمات الصحية للمركز الصحي في المدينة.

 

شاهد أيضاً

أزمة الكركرات: ميزان القوة بين اطراف النزاع

ميزان القوة بين اطراف النزاع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *