الرئيسية / ثقافة

ثقافة

دِفَاعًا عن مَدَارِسِ الامْتِيَّازِ / المختار ولد داهى

تداولت وسائط إعلامية تسريبا يتعلق باحتمال عُدُولِ وزارة التهذيب الوطني عن تجربة مدارس الامتياز. وبروج لهذا  التسريب منظرون منذ سنوات أَسْلَمُهُم قلبا حَادِبون لاحظوا نقص التعدد العرقي والشرائحي بصفوف منتسبي مدارس وثانويات الامتياز و”أشدهم بأسا” شِيعَةُ بعض المدارس الخصوصية الذين يرون فى مدارس الامتياز عدوا استراتيجيا خطف منهم الأضواء و …

أكمل القراءة »

منكب الجوزاء.. النجم الأشهر الذي حير العالم طوال 2020 يكشف أسراره

تمكن فريق بحثي دولي بقيادة علماء من الجامعة الأسترالية الوطنية “إيه إن يو” (ANU) من الكشف عن مجموعة من أسرار منكب الجوزاء (Betelgeuse) أحد ألمع وأهم نجوم السماء، وتبين أنه ليس بالحجم أو المسافة التي تصورها العلماء خلال مدة تزيد على نصف قرن مضى. وللتوصل إلى تلك النتائج التي نشرت …

أكمل القراءة »

حديث المناهج والمتون المحظرية / الحسن مولاي علي

أسعدني الاستماع إلى مداخلة النائب الشيخ الخليل النحوي، خلال ندوة سياسية تتناول الوحدة الوطنية والآفاق الجيو استراتيجية للبلاد، وقد كانت سعادتي غامرة، حقا، حين دعا الدكتور الخليل إلى إعادة النظر العلمي في مقررات المنهج العتيق للمحظرة الموريتانية وفي المتون المعتمدة فيها، ويتقدمها مختصر الشيخ خليل بن إسحاق الجندي المالكي المصري، …

أكمل القراءة »

حقائق مستجدة من تاريخ المقاومة: قراءة في كتاب الإسلام في غرب إفريقيا / د.محمد الأمين بن حمادي

حقائق مستجدة من تاريخ المقاومة: قراءة في كتاب الإسلام في غرب إفريقيا لمؤلفه Alfred Le Chatelier مع حلول الذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني، تتهيأ المناسبة لاستحضار جوانب من تاريخ المقاومة في بلادنا. ويتأكد الأمر أكثر إذا تعلق بنفض الغبار عن جوانب منسية أو مجهولة من المقاومة الوطنية.  لكن قبل البدء …

أكمل القراءة »

موريتانيا تبكي فقيدها

وكالة تيرس مديا للأخبار (خاص): طغت وفاة المناضل الرمز محمد المصطفى ولد بدر الدين على المشهد الوطني خلال الأسبوعين الماضيين، فقد تزاحم الموريتانيون بشخصياتهم الوطنية وأحزابهم الاجتماعية ومثقفيهم وقادة رأيهم وزعاماتهم القبلية، ومن كل الطبقات والشرائح إلى أسرة الراحل ليقدمو ا تعازيهم نثرا وشعرا وذدريات نضالية وحكايات ومواقف نبيلة يحكيها …

أكمل القراءة »

رحلات الحج من مدينة شنقيط / إسلم بن السبتي

لقد بات من المعلوم أن مدينة شنقيط كانت منطلقا للرحلة الشنقيطية إلى البلاد المقدسة، ولذلك أمها كثير من علماء البلد، لينتقل منها إلى الطريق المار عبر المغرب ثم إلى البلاد المشرفة، فمن هؤلاء محمدي بن سيدي عثمان الذي بدأ رحلته إلى الحج سنة 1307ه كما بين ذلك صاحب منح الرب …

أكمل القراءة »

وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى

لا مراء  فى تصدر وسائط  التواصل الاجتماعي و”الشاشات المحمولة” كل الوسائط الاتصالية عالميًا  فى مجال التأثير السريع والعريض على الرأي العام و هو ما يُترجمُه الارتفاع  الصاروخي لمتابعيها والإقبال الكبير لكل صَنَعَةِ الرأي العام على استخدامها  لأغراض علمية وتعليمية وسياسية وإدارية وتجارية وأعْمَالِيَّةً،… ومن آيات تأثير وسائط التواصل الاجتماعي أن …

أكمل القراءة »

بيان من الشيخ محمد المام بن الشيخ محمد الحافظ (يتعلق بالتعزية)

  بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين، آمين وبعد، ليعلم من نظر فيه أو بلغه من أهل باركلل وغيرهم، أننا ننكر ما يحدث اليوم من أمور تخالف الشرع من الاختلاط والتبذير والتبرج والهرج والمرج في …

أكمل القراءة »

لا حياة ولا تقدم بدون إصلاح التعليم ورفع راتب المعلم / / محمد سالم ولد هيبه إن التعليم والصحة والعدالة والأمن هي الركائز الأساسية التي تقوم عليها الدولة الناجحة، وبدونها لا يصلح شي ء،بل سينتج مجتمع فاسد تعم فيه الفوضى، فأصدق ما يوصف به المعلم أنه سلم يصعد من خلالها الجميع إلى القمة وإلى أخذ مكانه الصحيح في الحياة. لقد تعاقبت على موريتانيا جملة من الأنظمة السياسية، كان لكل منها حظه من التأثير على العملية التربوية في موريتانيا، لكنه ومنذ مطلع الألفية الثالثة ومع رسوخ فكرة المادية في نفوس الناس اتجه العالم إلى بيع كل شيء فكان للتعليم حظه من ذلك، حيث تم الاستثمار في مجال التعليم، واصبحت هناك سوق مدرسية تبيع النجاح، وتغري المعلمين والأساتذة المتميزين، برواتب ومخصصات وما إن ظهرت نتائج تلك السوق حتى ظهر أن التعليم الحر يتجه لإخماد جذوة التعليم النظامي والقضاءعلى روح الحياة فيه، ورغم ما تبذذله الأنظمة المتعاقبة من أموال وجهود على التعليم ومحاولة محاذاة العالم في برامجه التلعيمية، إلا أنها تسير نحو الخلف في نتائجها ولم تستطع حتى الآن أن تضع اليد على الجرح وتشخص الداء الذي يستشري في جسد التعليم، ومعرفة مكان الخلل. إن سياسات أي حكومة في التعليم ستبقى فاسدة وراكدة وواهية، ما دام معظم المقربين من رئيس الجهورية من مستشارين وأصحاب نفوذ ليسوا أهلا لمقامهم، وما لم يقدموا له مثل هذه النصائح، وأنه بدون رفع راتب المعلم ومنحه مقاما كمقام الوزير فلن تتقدم الدولة، ولن ينجح له برنامج. إن التعليم اليوم في موريتانيا يعيش موتا سريريا في كفنه، وهو محتاج كل الحاجة لوثبة قوية، وتضحية صادقة من أبناء وطنيين، فلن تنهض أمة إلا بالتعليم، ولا توجد وظيفة في أي قطاع إلا ويحتاج صاحبها إلى التعليم، فالجندي والمدرس والإعلامي والوزير والرئيس والبيطري والطبيب والمستشار والنائب والعمدة والقاضي جميعهم من انتاج المدرسة، لولا التعليم ما بلغوا ما هم فيه من مكانة. ثم إن تدني نسبة النجاح في المؤسسات العمومية، وتدني راتب المعلم، وهشاشة البنية التحتية في المؤسسات التعليمية، ليفسر بجلاء ما نقبع فيه اليوم من ترد على جميع الأصعدة، فلا نهوض بدون زيادة راتب المعلم ومنحه جميع سبل العيش الممكنة ليخلص في مهنته، وبدون جعل الطالب في ظروف مواتية فلن يجد المعلم أرضية صالحة لزرع العلم، كما أنه من الضروري وجود عقاب ردعي لكل من يعمل في مهنة التعليم، حيث تتم معاقبته إذا لم يؤدي مهنته بإخلاص وجد. وبالعودة للواقع ففي هذه السنة والتي تمتاز بجملة من المعوقات، يترشح لمسابقة دخول الإعدادية ما يزيد على 100 ألف من أبناء موريتاينا، فمن منهم سيتجاوز هذه العقبة؟ وما مستقبل البقية؟ يرجح أن تفوز 10 آلاف فقط والبقية تتفرق بين تكرار المسابقة وبين التسرب أو البحث عن طريق أخرى لدخول الحياة. في هذه السنة يتقدم قرابة 50 ألف طالب موريتاني لشهادة البكالوريا ترى كم سينالها منهم،؟ وما مصير البقية؟ ولمن الحظ الأوفر في النجاح تلاميذ المدراس النظامية، أم المدارس الحرة؟ إن من يخرج من أمام المدارس الحرة يشاهد سيارات النافذين والمسؤولين ويدرك بوضوح دناءة التعليم النظامي واحتقاره حتى من طرف القائمين عليه، حيث يجد أن مدير المدرسة العمومية ووزير التعليم يرسلون أبناءهم للمدارس الحرة، وكذا معظم المسؤولين في الدولة يدرسون أبناءهم في التلعيم الحر، فعلى رئيس الجمهورية أن يفرض على وزيره الأول وحكومته أن يسجلوا أنباءهم في المدارس العمومية خطوة نحو الإصلاح، وأن يضع رقابة قوية على التعليم، ويرفع راتب الملعم، ويحيطه بقانون صارم يعاقب كل من يخل به، من جميع ركائز العملية التربوية، من المعلم إلى الطالب إلى الاسرة. تملك موريتانيا اليوم فرصة نادرة يجب انتهازها، وهي أنها يحكمها رجل مثقف وبوسعه إصلاح التلعيم الفاسد بعد أن فشل في إصلاحه من سبقوه للقصر. لكنه وباعتراف من الجميع فإن المؤسسة العسكرية والأمنية هي الوحيدة في موريتانيا التي توصف بالمؤسسة الناجحة، والشاهد على ذلك مستوى نجاح تلاميذة الثانوية العسكرية، التي يقودها ضابط من الجيش بتعليمات صارمة، ورئيس الجمهورية ولد الشيخ الغزواني أدرى منا بذلك.

لا حياة  إن التعليم والصحة والعدالة والأمن هي الركائز الأساسية التي تقوم عليها الدولة الناجحة، وبدونها لا يصلح شي ء،بل سينتج مجتمع فاسد تعم فيه الفوضى، فأصدق ما يوصف به المعلم أنه سلم يصعد من خلالها الجميع إلى القمة وإلى أخذ مكانه الصحيح في الحياة. لقد تعاقبت على موريتانيا جملة …

أكمل القراءة »

ديوان الأديب والفقيه المتميز لكويري ولد عبد الله

  عن موقع الركب : نظم منتدى الآداب وامعارف في قاعة العروض ببيت الشعر بانواكشوط يوم أمس الأربعاء 07/10/2020 أمسية لتوقيع ديوان الشيخ أحمدو بنب لكويري (غرض المديح النبوي). وقد حضر الأمسية جم غفير من الأدباء والمثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي والأدبي، وسط حضور إعلامي واسع، وبتنظيم وصفه الحاضرون بالمحكم. بدأت …

أكمل القراءة »